هو منتدى اسلامى للعلاج بالقران والرقية الشرعية للاتصال بالمعالج مجدى ذكى على رقم 01113288442 / 01011793279


    كيف خاطب القران السمعى والبصرى والحسى

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 01/04/2013

    كيف خاطب القران السمعى والبصرى والحسى

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أبريل 16, 2013 6:15 pm

    كيف خاطب القرآن السمعي والبصري والحسي
    ************************************
    توصل علماء التنمية البشرية الى ان لكل منا جهازه العصبي الذي يطغى عليه شئ من الثلاثة اما البصر او السمع او القلب وهذه حقيقة منطقية والله يقول(إن السمع والبصر والفؤاد كل اولئك كان عنه مسئولا)
    ان من اعجاز القران انه حي لا يموت وكلما توصل العلماء لشئ وجدوه في القران ما اجمل صوت القران وهو يتلى وكلماته الرنانة(الرحمن . علم القرآن .خلق اانسان .علمه البيان)-سمعي-انظر لذلك الصوت الذي يفيض روعه وانظر له وهو يخبرك عن منظر وجوه المنعمين فيقول(وجوه يومئذ ناضره إلى ربها ناظرة)-بصري-وانظر اليه يصف صورة لمن اسس بنيانه على شفا جرف هارٍ انه مثلما يكون هناك ارض آيلة للسقوط وهشة وضعيفة وتقف عليها فتناهر بك ولكن الى اين الى نار جهنم وانظر له يصف حال الظالم بأنه(يعض على يديه)-بصري-(يقول ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا)-سمعي-(يا ويلتى ليتني لم اتخذ فلانا خليلا) شعور ندم وانخذال _حسي_ وانظر اليه وهو يصف ملابس اهل النار فيقول(سرابيلهم من قطران وتغشى_تغطي_وجوههم النار)انظر لتك الاية(اني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيباً)لقد جمعت الثلاثة وهن العظم مني كأن تقول سقط الاناء مني قول به شكوى وضراعة-حسي-واشتعل الرأس شيبا وكأن الرأس مجموعة من القش تشتعل_بصري_ثم اتلو الاية يتضح لك الايجاز والرنين القوي فيها هي في نفسها تملك الاسماع لذلك قال الكفار(لاتسمعوا لهذا القرآن)لان بيانه وايجازه ورنته وايقاعه تملك على الانسان قلبه واذنه
    وفي اية اخرى يخاطب السمعي والحسي والبصري قال اهل النار(ربنا اخرجنا منها ) -بصري-قول به صورة لاستقرارهم في النار (فإن عدنا فإنا ظالمون)قول به ندم ومساومات)حسي
    قال اخسئوا فيها ولا تكلمون -قول شديد به تقريع للآذان اخسأ ولا تكلمني انه يخاطب السمعي
    يعلما المولى تبارك وتعالى ان نتعامل مع الثلاثة ولن تجد كتاب على هذا الكوكب يجمع هذه الاشياء كالقرآن الكريم لذلك هو عالمي يخاطب كل البشر وعلى مدار التاريخ ملحنين ومغنيين يعتنقون الاسلام لحلاوة ايقاعاته وقديما شعراء يتركون الشعر لايقاع وروعة القرآن وادباء ومسرحيون ينبهرون بروعة القرآن في التصوير والاداء وشعراء وحسيون يبكون بقرائته ويبقى في قلوبهم اثره

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 28, 2017 12:56 am