هو منتدى اسلامى للعلاج بالقران والرقية الشرعية للاتصال بالمعالج مجدى ذكى على رقم 01113288442 / 01011793279


    ما هى انواع السحر

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 01/04/2013

    ما هى انواع السحر

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد أبريل 21, 2013 9:49 pm

    ما هى انواع السحر ؟
    ******************
    حكم السحر او تعلم انواع السحر
    -----------------------------------------
    إن أنواع السحر لا حصر لها لأنها مقيدة بأوامر السحر ولكن هذه الأسحار الأكثر شيوعا :

    - سحر التفريق
    - الربط
    - أنواع الربط
    - سحر الجوارح (المرض
    - سحر الخوف
    - سحر الفشل واليأس والفقر
    - سحر الجنون
    - سحر تعطيل الزواج الوقف
    - سحر المحبة التولة
    - سحر التهيج
    سحر التفريق
    سحر التبليد
    هذا النوع من السحر هو الأكثر شيوعا بين الناس وهو الغالب استخدامه من قبل السحرة على مر الأزمان ، يقول الله تعالى : } فَيَتَعَلّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلّمُونَ مَا يَضُرّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ{ ، جاء في كتاب التعريفات أنه يوجد في الإنسان قوة تسمى القوة المتخيلة ، وهذه القوة هي التي تتصرف في الصورة المحسوسه والمعاني الجزئية المنتزعة منها ، وتصرفها فيها بالتركيب تارة والتفصيل أخرى وهذه القوة إذا استعملها العقل المفكر سميت مفكرة كما أنها إذا استعملها الوهم في المحسوسات مطلقا سميت متخيلة أ.ه. وإن السحرة والشياطين قاتهلم الله تتسلط على هذه القوة المتخيلة في الإنسان وتستخدمها في العطف والصرف والتخيل . فكم من زوج فرق بينه وبين زوجته وكم من أخ فرق بينه وبين أخيه وأخته وكم من ولد فرق بينه وبين والديه.

    بعض أعراض ووسائل التفريق بين الزوجين
    ********************************
    _ انقلاب الاحوال فجأة من حب الى بغض .
    _ غرس بذور الفرقة ؛ كسوء الظن وسوء الفهم .
    _ إثارة العداوة والبغضاء بدل المحبة والوفاق.
    _ إثارة العناد وحب الانتقام بدل العفو والصفح.
    _ قلب معاني الأقوال والأفعال.
    _ تجسيم وتعظيم أسباب الفرقة والخلاف.
    _ التشكيك في نظرات وأفعال وتصرفات المسحور نفسه.
    _ التشكيك في نظرات وتصرفات وأقوال وأفعال أحب الناس له.
    _ يرى العدو صديقا والصديق عدوا .
    _ يعمل بغير إدراك إلى ضد مصلحته .
    _ عدم القدرة على التكيف مع من صرف عنه بالسحر .
    _ استراق السمع: وهو أن يصدر الشيطان ( خادم السحر ) أو الرصد أصواتاً من لا يسمعها غير المسحور من أجل استفزاز المسحور .
    _ استجلاء البصر : هو التخيل بالصورة ، مثل التخيل بالصوت فيتشبه ويتمثل الشيطان خادم السحر في الأحلام أو في اليقظة ( عن طريق التخيل ) أو بين اليقظة والمنام بصورة من يريد إيقاع الفرقة والبغضاء بينه وبين المسحور ، يقول تعالى في سورة الأعراف : } فلما ألقوا سحروا أعين الناس{ ويقول تعالى في سورة طه : }فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى

    ومن تأثير هذا النوع من السحر على المسحور أنه إذا نظر المسحور إلى زوجته مثلاً ، يراها بصورة منفرة كأن يرى وجهها وجه قردة أو كلبة أو أنه يراها وكأنها تنظر إليه نظر المتحدي المتغطرس ، وكذلك إذا خرج المسحور مع زوجته إلى السوق يخيل إليه أنها تنظر وتعاكس الرجال ؛ والعكس لو كانت المسحورة الزوجة، ومهما أخذ الزوج أو الزوجة في الدفاع عن النفس والبرهنة على الحب والوفاء والإخلاص ، فإن الفكرة المسيطرة تظل سائدة مما ينتهي في بعض الأحيان إلى انفصام عرى الزوجية بالطلاق أو الفراق ، وقد يكون السحر متعديا فيكون التخيل على عيون زوجة المسحور أو العكس .

    وقد يحدث النفور بين الزوجين بدون أي سبب ولا يعرف الطرفان سبباً لهذا النفور مع العلم أن عقلهما وقلبهما يريدان عكس ذلك ولكن لا يستطيع الزوجان المصارحة فيما بينهما وتجد أن الزوجين يشعران بالنفور عندما يكونا قريبين ويحصل العكس إن تفرقا وابتعدا ، بل ويندم المسحور على سوء تصرفه مع زوجه ، وإذا ما رجعا واقتربا عاد النفور .

    وأحب أن أنبه هنا إلى أنه ليس كل خلاف يقع بين الزوجين بسبب السحر ، عَنْ جَابِرٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِنَّ إِبْلِيسَ يَضَعُ عَرْشَهُ عَلَى الْمَاءِ ثُمَّ يَبْعَثُ سَرَايَاهُ فَأَدْنَاهُمْ مِنْهُ مَنْزِلَةً أَعْظَمُهُمْ فِتْنَةً يَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ فَعَلْتُ كَذَا وَكَذَا فَيَقُولُ مَا صَنَعْتَ شَيْئًا قَالَ ثُمَّ يَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ مَا تَرَكْتُهُ حَتَّى فَرَّقْتُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ امْرَأَتِهِ قَالَ فَيُدْنِيهِ مِنْهُ وَيَقُولُ نِعْمَ أَنْتَ قَالَ الاعْمَشُ أُرَاهُ قَالَ فَيَلْتَزِمُهُ . رواه مسلم
    تقرأ آيات التأليف الواردة في باب تذكرة الإخوان ببعض آيات القرآن على من يعاني من سحر التفريق والربط .

    ما هو الربط
    ------------------
    هو أخذ الرجل عن زوجته فلا يستطيع أن يجامعها وبالتالي يُعَد من أشد أنواع الإيذاء للرجل والمرأة ، وتحدث حالة التمنع وعدم الإستمتاع والربط في الغالب بسبب من الأسباب التالية:
    - الزواج القهري : عدم القبول والموافقة من قبل أحد الزوجين .
    - العجز أو الضعف الجنسي وهذا النوع يعالجه الأطباء ، والذي قد يكون العجز الجنسي بسبب الإصابة بمرض السكري أو خلل في فرز بعض الهرمونات (التيستوستيرون ) وهو ما يسمى بالهرمون الذكري ، أو بسبب خلل في الأعصاب المغذية للعضو الذكري.
    - العجز بسبب استخدام الأدوية التي لها تأثير سلبي على الانتصاب مثل مدرات البول وبعض الأدوية التي تستخدم في حالات ارتفاع ضغط الدم والتي تستخدم ضد الاكتئاب والصرع وضد الروماتيزم .
    - القلق والوهم والخوف من عدم القدرة على الجماع وهذا النوع يعالجه الأطباء أيضا .
    - الربط بسبب السحر ، ويستخدم كوسيلة للتفريق بين الزوجين .
    - الربط بسبب المس الشيطاني وفي الغالب يكون بسبب العشق.
    يقول منصور عبد الحكيم : إن بعض الحالات التي رأيناها كان الرجل يؤخذ عن زوجته بسبب جني يكون مع زوجته ويحبها ويقوم هذا الجني بعملية الربط للزوج حتى لا يجامع زوجته ، وفي هذه الحالة يجب علاج الزوجة حتى يقضى على الجني الذي يقوم بربط الزوج ، وعند علاج الربط يجب علاج الزوجين معا حتى يأتي العلاج ثمرته.

    أنواع الربط
    --------------------
    ربط المنع : وهو أن تحاول المرأة منع زوجها من إتيانها عند المعاشرة.
    ربط التبلد: هو أن يتمركز الجني الموكل بالسحر في مركز الإحساس في مخ المرأة فإذا أراد زوجها أن يأتيها أفقدها الجني الإحساس فلا تشعر بلذة ولا تستجيب لزوجها.

    ربط النزيف: ربط النزيف هو إذا أراد الرجل أن يأتي زوجته سبب لها نزيفا شديدا (استحاضة ) فلا يتمكن الرجل من إتيانها ، وقد تخرج رائحة كريهة جدا من فرج المرأة ، أو يحصل للمرأة آلام شديدة عند الجماع .

    ربط الانسداد: وهو إذا أراد الرجل أن يأتي زوجته وجد سدا منيعا أمامه من اللحم لا يستطيع أن يخترقه ، فلا تنجح عملية اللقاء الجنسي .

    ربط التغوير: وهو أن يتزوج الرجل بنتا بكرا ، فإذا أراد أن يأتيها يخيل إليه أنها كالثيب تماما حتى يشك في أمرها وفي هذه الحالة يكون السحر متعديا على الزوج، وعندما تعالج المرأة ويبطل السحر يجد الرجل غشاء البكارة بكيفية يعلمها الله .

    ربط العجز : وهو عدم مقدرة الرجل إتيان زوجته ، ويشعر المصاب بفتور وتنميل وقت الجماع في أجزاء جسمه خاصة في الذراعين والقدمين ، ويشعر بآلام في أسفل الظهر والفخذين ولو أنه استطاع الجماع لم يجد اللذة .

    الربط بالتناوب: يكون السحر مشتركا بين الزوج والزوجة ، فإذا كان الزوج سليم من الناحية الجنسية تكون الزوجة غير سليمة.

    ومن الربط ما يمنع الرجل عن جميع النساء ومنه ما يربط الرجل عن إحدى زوجاته.

    سحر الجوارح (المرض )
    *******************
    السحر بجميع أنواعه مرض ولكن عندما تكون أوامر السحر إصابة الإنسان بمرض معين أو امراض متنقله أو امراض متعددة يقال أنه مصاب بسحر الجواح أو سحر المرض ، جاء في بعض طرق حديث سحر الرسول صلى الله عليه وسلم الذي أخرجه ابن سعد في الطبقات من حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم مرض وأخذ عن النساء والطعام والشراب.. الحديث ، وفي حديث سحر أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها فعن عمرة عن عائشة رضي الله عنها أنها أعتقت جارية لها عن دبر منها ( أي تكون حرة بعد موت سيدتها )، ثم إن عائشة مرضت بعد ذلك ما شاء الله ، فدخل عليها سندي ، فقال إنك مطبوبة، فقالت من طبني ؟ ، فقال امرأة من نعتها كذا وكذا ، وقال في حجرها صبي قد بال ، فقالت عائشة : ادعوا لي فلانة ، لجارية لها تخدمها ، فوجدوها في بيت جيران لها في حجرها صبي قد بال ، فقالت حتى أغسل بول هذا الصبي فغسلته ، ثم جاءت ، فقالت لها عائشة : أسحرتيني ؟ فقالت نعم ، فقالت لم ؟ قالت أحببت العتق . هذه الرواية في موطأ مالك ( رواية أبي مصعب الزهري ) وسنده صحيح ، وفي رواية عند احمد في المسند اشتكت عائشة فطال شكواها ، فقدم إنسان المدينة يتطبب ، فذهب بنو أخيها يسألونه عن وجعها فقال: والله إنكم تنعتون نعت امرأة مَطْبُوبة قال: هذه امرأة مسحورة سحرتها جارية لها ، وفي رواية أخرى أخرجها عبدالرزاق في مصنفه عن عمرة قالت : مرضت عائشة فطال مرضها فذهب بنو أخيها إلى رجل ، فذكروا مرضها، فقال إنكم لتخبروني خبر امراة مطبوبة ، فذهبوا ينظرون فإذا جارية لها سَحَرَتها ، وكانت قد دبرتها ، فسألتها فقالت ما أردت مني؟ فقالت أردتُ أن تموتي حتى أعتق.

    ويقول القرطبي في تفسيره لآية 102 من سورة البقرة ولا ينكر أن السحر له تأثير في القلوب، بالحب والبُغْض وبإلقاء الشرور حتى يفرّق الساحر بين المرء وزوجه، ويحول بين المرء وقلبه، وذلك بإدخال الآلام وعظيم الأسقام ، وكل ذلك مدرك بالمشاهدة وإنكاره معاندة أ.ه.

    يقول جمال عبد الباري : وقد يأخذ السحر شكل مرض من الأمراض ، إلا أن أمراض السحر تختلف عن الأمراض العضوية في أنها متنقلة في الجسم ، ومن الحالات التي رأيتها حالة مهندس كيميائي . عند إجراء الفحوصات الطبية عليه يتضح أنه مصاب بالضغط والسكر وحصى في الكلى ، وفي اليوم التالي يجري فحوصات طبية فيجد نفسه سليما تماما والتقارير التي معه تقول هذا أ.ه.
    يقول بشار بن بردة:
    من الجن أو سحر بأيدي المواردِ وقالوا به داءٌ أصاب فؤادهُ

    سحر الخوف
    ***********
    إذا استحوذ الشيطان على المسحور بسحر الخوف يجعله يخاف من كل شيء ، يجعله يستوحش المكان الذي هو فيه ، ويخوفه من الموت ، ويخوفه من أبيه ومن مدير عمله ، أو يخوفه من الوحدة فتجده يحتاج لمن يكون بجواره دائما ، ويوسوس له الشيطان حتى يجعله يظن أنه مراقب من كل الناس ، ومن رجال الشرطة ، فتجده دائما في هلع وفزع وخوف وقد يخوفه الشيطان من أقرب وأحب الناس إليه ، وتجده يفزع عند سماع أي صوت مفاجئ مثل جرس الباب والتلفون ، يخاف من المجهول أن يهجم عليه في أي وقت .
    فمثل هذا يقرأ عليه مع آيات الرقية آيات السكينة والانشراح والأمن من الخوف الواردة في باب تذكرة الإخوان ببعض آيات القرآن.

    سحر الفشل واليأس والفقر
    -------------------------------------
    يكون الإنسان المسحور في فشل متواصل ، فإن كان طالبا يكون كثير الرسوب وليس له القدرة على التركيز والحفظ فلا يذاكر ولا يواصل الدراسة ، وإن كان موظفا فتجده لا يعمل ولا يستقر في الوظيفة إلا الوقت اليسير ثم يبحث عن غيرها، وتجده فاشلا في أعماله وفاشلا في زواجه وفاشلا في علاقته مع الناس ، يائسا من المستقبل يائسا من الحياة ، مبذراً لماله بل المال لا يستقر في يده ، ينفقه على أشياء تافهه ويعطيه لمن لا يستحق له .

    سحر الجنون
    -------------------
    يقول الشيخ عبد الخالق العطار إذا تمركز واستقر شيطان السحر بمخ الإنسان فإن الله قد يمكنه من التعرف على خلايا المخ ووظائفها واستخدامها ، فإن كان الإنسان لا يفيق أبدا بل دائم الشرود والذهول والنسيان والعصيان ، فهو اقتران جزئي دائم، أما في الاقتران الكلى الدائم تظهر الروح متقمصة وممثلة شخصية الهبل والخبل والجنون .. وقد يكون خادم السحر المقترن بالمسحور من طبعه الخبل وضعف الذاكره ، ومن مكونات شخصيته أنه مجنون، وإن كان تسلط الشيطان على عقل المسحور متقطعا ؛ بأن يفيق ويعقل ويفهم ويتعامل الإنسان بشكل طبيعي أحيانا ويغيب أحيانا فهذا اقتران طارىء. أ.ه.
    يقول الشافعي :
    جنونك مجنون ولست بواجدٍ طبيباً يداوي من جنونٍ جنونَ

    سحر تعطيل الزواج ( الوقف )
    ----------------------------------
    في هذه الحالة يقوم خادم السحر بعمل أي شيء من شأنه عرقلة الزواج ، حيث أنه يقوم بالتشكل وعمل الأقنعة القبيحة على وجه الخاطب حتى تراه المخطوبة في أقبح صورة أو أن يجعل الخاطب يرى من المخطوبة ما يكره من شكل أو تصرف أو يوسوس لهما بعدم التكافؤ بينها ، أو يوسوس للفتاة بطريقة أو بأخرى بأنها ليست بكرا فتخاف من الفضيحة وترفض الزواج ، أو يزهد المرأة أو الرجل عن الزواج دون سبب وقد يرفض أهل الخاطب أو المخطوبة دون سبب منطقي ، وليس بالضرورة أن يكون خادم السحر مربوطاً في جسد المسحور ، بل قد يكون تأثيره من الخارج بالتخيل والوسوسة . يقرأ على المسحور آيات من حيل بينه وبين الزواج الواردة في باب تذكرة الإخوان ببعض آيات القرآن.

    سحر المحبة ( التولة )
    *******************
    أخرج أبي داود وأحمد من حديث عبدالله ابن مسعود أنه قال:" سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ إِنَّ الرُّقَى وَالتَّمَائِمَ وَالتِّوَلَةَ شِرْكٌ " ، والسبب في عمل هذا النوع من السحر أنه ربما تجد المرأة من زوجها شيئا من الصدود ، فتشتكي إلى إحدى أخواتها أو صديقاتها أو أمها فتشير عليها أن تذهب إلى الساحر الفلاني ليعمل لها عملا يجعل زوجها خاتما بأصبعها ، ولا تعلم هذه المرأة أنها تخسر آخرتها من أجل دنياها بذهابها إلى الساحر.

    يقول الله تعالى : } وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الاَخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ{ ويقول:} بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدّنْيَا * وَالاَخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَىَ { ، ولا تعلم هذه المرأة أن الساحر سوف يرسل على زوجها من الشياطين الكفرة يتلبسونه ويصدونه عن الصلاة والذكر والذهاب إلى المساجد }وَمَنْ أَظْلَمُ مِمّنْ مّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَىَ فِي خَرَابِهَآ أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَآ إِلاّ خَآئِفِينَ لّهُمْ فِي الدّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الاَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ{ [البقرة:114]، وقد تؤذيه شياطين السحر في عقله وبدنه بأمراض شتى ، يصيبونه بالصداع والسهر والضيق في الصدر، وقد يمكر الله بها بتسلط شياطين السحر عليها، وربما انعكس سحرها عليها بسبب خطأ في عمل السحر فتخسر دنياها وأخرتها إلا أن يتداركها الله برحمة من عنده.

    ولو أن هذه المرأة تحببت إلى زوجها بالطيب من الكلام وبحسن الخلق لكسبت محبته ومودته ولفازت بالأجر والمثوبة من عند الله ولانقاد لها زوجها محبا مطيعا ، يقول صلى الله عليه وسلم: إِنَّ مِنَ الْبَيَانِ لَسِحْرًا ، ويقول الكميت :
    بحب من السحر الحلال التحببِ وقاد إليها الحب فانقاد صَعبه

    أعراض سحر المحبة :
    *******************
    يذكر صاحب كتاب الصارم البتار أن من أعراض سحر المحبة ما يلي :
    - الشغف والمحبة الزائدتان.
    - الرغبة الشديدة في كثرة الجماع .
    - عدم الصبر عنها .
    - التلهف الشديد لرؤيتها.
    - طاعته لها طاعة عمياء.أ.ه.
    هذه الفقرة من كتاب الصارم البتار في التصدي للسحرة الأشرار 138

    والذي أظنه والله أعلم أنه قد تكون مثل هذه المحبة محبة فطرية وليست بسبب السحر والشياطين ، فلا يشك من يقرأ هذه السطور أنه مسحور بسحر المحبة . يقول قيس بن الملوح :
    العشق أعظم مما بالمجانين قالوا جننت بمن تهوى فقلت لهم
    وإنما يصرع المجنون في الحين العشق لا يستفيق الدهر صاحبه

    ويقول أيضاً :
    ووالله ما بي من جنون ولا سحر يقولون مسحور يهيم بذكرها

    سحر التهيج
    ------------------
    ما أظن أن أحد يعمل هذا النوع من السحر وفي قلبه ذرة من إيمان ، حيث أنه يجمع بين السحر وطلب الفاحشة والعياذ بالله وتهيج قلب المسحور وصرفه عن ذكر الله سبحانه وتعالى .

    يذكر ابن قيم الجوزية في كتابه روضة المحبين ونزهة المشتاقين في الباب الثامن والعشرون " فيمن آثر عاجل العقوبة والآلام على لذة الوصال الحرام " قصة لهذا النوع من السحر فيقول : قال جابر بن نوح : كنت بالمدينة جالسا عند رجل في حاجة فمر بنا شيخ حسن الوجه حسن الثياب ، فقام إليه ذلك الرجل فسلم عليه وقال: يا أبا محمد اسأل الله أن يعظم أجرك ، وأن يربط على قلبك بالصبر ، فقال الشيخ :

    وكان يميني في الوغى ومساعدي فأصبحتُ قد خانت يميني ذراعها
    وقد صرت حيرانا من الثكل باهتا أخا كلف ضاقت على رباعها

    فقال له الرجل أبشر فإن الصبر مُعول المؤمن ، وإني لأرجو أن لا يحرمك الله الأجر على مصيبتك ، فقلت له من هذا الشيخ ؟ فقال رجل منا من الأنصار فقلت وما قصته ؟ قال : أصيب بابنه وكان به بارا قد كفاه جميع ما يعينه ، ومنيته عجب ، قلت : وما كانت ؟ قال : أحبته امرأة فأرسلت إليه تشكوا حبه وتسأله الزيارة وكان لها زوج ، فألحت عليه ، فأفشى ذلك إلى صديق له ، فقال له : لو بعثت إليها بعض أهلك فوعظتها وزجرتها رجوت أن تكف عنك ، فأمسك وأرسلت إليه إما أن تزورني وإما أن أزورك فأبى ، فلما يئست منه ذهبت إلى امرأة كانت تعمل السحر فجعلت لها الرغائب ( العطاء الجزل ) في تهيجه ، فعملت لها في ذلك ، فبينما هو ذات ليلة مع أبيه إذ خطر ذكرها بقلبه وهاج منه أمر لم يكن يعرفه واختلط ( فسد عقله) ، فقام مسرعا فصلى واستعاذ والأمر يشتد ، فقال يا أبه أدركني بقيد ، فقال : يا بني ما قصتك ؟ فحدثه بالقصة ، فقام وقيده وأدخله بيتا فجعل يضطرب ويخور كما يخور الثور ، ثم هدأ فإذا هو ميت والدم يسيل من منخره أ.ه.

    يشتكي بعض من به مس من التهيج والعطف الشديد على الغير من الشباب والشابات ويعاني منه البعض منهم العناء الشديد ، فتجده دائمْ القلق فارغ الفؤاد يغدوا ويروح وبه من الوَلَهُ ما يكاد أن يُقَطِعَ نياط قلبه ، منشغل الفكر بمن يعشق ويهوى ، شَغله الوجد والإشتياق ، يرى طيف من يحب ماثلا في مخيلته ، ويظن أنه يلحظه ويتحدث إليه.
    وأكثر ما يُضْني النفوس افتكارها يمثلها بالوهم فكري لناظري

    يزداد عليه القلق والاضطراب حتى يصل به الهيام الى البكاء المرير . وليس بالضرورة أن يكون هذا الإنسان مسحوراً ، ولكن الشياطين تؤذي بعض الشباب والشابات الممسوسين بهذا الأسلوب من أجل الفتنة والوقوع في الرذيلة ، وحتى تسيطر عليهم وتسلبهم الإرادة ما داموا منشغلين بفكرهم عن قراءة القرآن وعن كل أمر يقربهم الى الله سبحانه وتعالى . يقول أحد العشاق :
    إذا حل عشقٌ بالفتى كيف يصنع أيا معشر العشاق بالله خبروا

    والتهيج الذي تعمله السحرة غالبا ما يصل بالإنسان الى أقصى درجات الاستثارة الجنسية ، ويمكن ان نقول أنه على اربعة اشكال بالنسبة للرجال وبالمثل بالنسبة للنساء .
    1) تهيج على شخص معين .
    2) تهيج على جميع النساء .
    3) تهيج على جميع الرجال .
    4) تهيج على النساء والرجال ( شذوذ جنسى ) .

    وإن علاج هذا البلاء ليس بالأمر الهين ، وتختلف الحالات من شخص إلى آخر لكني أجمل العلاج في النقاط التاليه :
    1- الفرار من الفتننة : إن الحب بدايته اختيارية ، وأكثر بداياته من النظرة ، فهو نظرة فابتسامة فموعد فلقاء ، فإن النظر والتفكر والتعرض للمحبة أمرٌ اختياري تتولد عنه أمور اضطرارية يحاسب عليها العبد. عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ رَفَعَهُ قَالَ يَا عَلِيُّ لا تُتْبِعِ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ فَإِنَّ لَكَ الأُولَى وَلَيْسَتْ لَكَ الآخِرَةُ. رواه الترمذي .
    فلما استقل به لم يطقْ تولع بالعشق حتى عَشِقْ
    فلما تمكن منها غرقْ رأى لُجة ظنها موجة
    فلم يستطعها ولم يَسْتَطِقْ تمنى الإقالة من ذنبه

    2- تقوى الله والخوف من عقابه ورجاء ما عنده من الأجر والثواب . يقول الله سبحانه وتعالى : }وَمَن يَتّقِ اللّهَ يَجْعَل لّهُ مَخْرَجاً{ سورة الطلاق، ويقول: } فَأَمّا مَن طَغَىَ * وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدّنْيَا * فَإِنّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَىَ * وَأَمّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبّهِ وَنَهَى النّفْسَ عَنِ الْهَوَىَ * فَإِنّ الْجَنّةَ هِيَ الْمَأْوَىَ { سورة النازعات ، ومن ترك لله شيئا عوضه الله خيرا منه ، يقول الشاعر :

    فولى على أعقابه الهم خاسئا إذا هممنا صدنا وازع التقى

    3. محبة الله : يقول سبحانه وتعالى : } وَمِنَ النّاسِ مَن يَتّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبّونَهُمْ كَحُبّ اللّهِ وَالّذِينَ آمَنُواْ أَشَدّ حُبّاً للّهِ { [البقرة:165] . عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ ثَلاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلاوَةَ الإِيمَانِ أَنْ يَكُونَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لا يُحِبُّهُ إِلا لِلَّهِ وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ . رواه البخاري ، وعَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ مِنْ دُعَاءِ دَاوُدَ يَقُول: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ حُبَّكَ وَحُبَّ مَنْ يُحِبُّكَ وَالْعَمَلَ الَّذِي يُبَلِّغُنِي حُبَّكَ اللَّهُمَّ اجْعَلْ حُبَّكَ أَحَبَّ إِلَيَّ مِنْ نَفْسِي وَأَهْلِي وَمِنَ الْمَاءِ الْبَارِدِ . رواه الترمذي
    4. اسأل الله الثبات : عن شَهْر بْن حَوْشَبٍ قَالَ قُلْتُ لأُمِّ سَلَمَةَ يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ مَا كَانَ أَكْثَرُ دُعَاءِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا كَانَ عِنْدَكِ قَالَتْ كَانَ أَكْثَرُ دُعَائِهِ يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ قَالَتْ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَكْثَرَ دُعَاءَكَ يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ قَالَ يَا أُمَّ سَلَمَةَ إِنَّهُ لَيْسَ آدَمِيٌّ إِلا وَقَلْبُهُ بَيْنَ أُصْبُعَيْنِ مِنْ أَصَابِعِ اللَّهِ فَمَنْ شَاءَ أَقَامَ وَمَنْ شَاءَ أَزَاغَ فَتَلا مُعَاذٌ ( رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا ) رواه الترمذي.
    5. لا تعتزل الناس : فإن الاعتزال مدعاة للوسوسة وتسلط الشيطان يقول صلى الله عليه وسلم : « إن الشيطان ذئب الإنسان كذئب الغنم، يأخذ الشاة القاصية والناحية، فإياكم والشعاب، وعليكم بالجماعة والعامة والمسجد». رواه احمد في مسنده
    - اشغل نفسك بالمباحات : أشغل نفسك بكل ما هو مباح حتى لا يتعبك التفكير وتَسلى عن من تحب.
    - قَبح من تحب في نفسك : وإذا ما جال طيفه بفكرك استعذ بالله من الشيطان وتذكر مساوئه وقبائح أفعاله وتذكر نتن ريح إبطيه وما يخرج من جوفه .
    - لا تتعرض لمن تحب ، ولا تواعده ولو شق عليك ذلك .
    - لا تقرأ قصص الحب والغرام ولا شعر الغزل .
    - ابتعد عن مشاهدة المناظر المثيرة والصور الخالعة في الكتب والمجلات والتلفاز.
    - لا تستمع للغناء فإنه بريد الزنى .
    - عالج نفسك بالرقية الشرعية عند من تثق بعلمة وأمانته .

    تُقرأ آيات منع التهيج وآيات السكينة والصبر والإنشراح الواردة في باب تذكرة الإخوان مع آيات الرقية على من أبتلي بسحر التهيج أو تعلق قلبه بمحبة إنسان في غير ذات الله.
    سحر التبلد
    ****************
    وفي هذا النوع من السحر يصيب المراة والرجل يسيطر خادم السحر على مركز الإحساس في المخ عند الزوجة فيصيبها بالتبلد والبرود الجنسي، فلا تستجيب لمداعبات الزوج، مما يؤثر سلبًا على نشاط الغدد المفرزة (للقذي)، والمرطب لفتحة المهبل، ووظيفته تيسير انزلاق العضو الذكري في المهبل بسهولة ويسر، وبانعدامه يتعسر الإيلاج تمامًا، مما يجعل عملية الجماع في منتهى القسوة والتعذيب للزوجة، لشعورها بأنها مخدرة الإحساس، وبلا أدنى استجابة أو شعور باللَّذة، وهذه الحالة يقابلها طبيًا ما يطلق عليها اسم (الجفاف المهبلي)، ويظهر عادة عند النساء اللاتي تجاوزن سن اليأس.

    فينقص لديهن هرمون الاستروجين، وهو الهرمون المثير للشبق والرغبة لدى الأنثى، ويساعد على نمو أعضائها الجنسية، ويكسبها المظاهر الأنثوية من استدارة الجسم واتساع الحوض بتوزيع الشحم بانتظام في الجسد، ونمو قنوات الغدد اللبنية في الثدي، وتجهيز الرحم لاستقبال بويضة جديدة كل شهر، ويصاحب نقصه ضمور في بشرة المهبل، فيضمر الجلد ويرق ويتجعد ويجف، مع نضوب إفرازات غدده المرطبة، فيصير المهبل أكثر جفافًا، وأقل ليونة ويفقد قدرته على التمدد المطاطي، وهذا يقلل من رغبتها الجنسية، أما في حالة (سحر التبلد) فالقذي غزير ووفير عند المداعبات، ولكنه ينضب ويجف عند الجماع، وهذه هي الفوارق بين الجفاف الناتج عن عبث الجن بالغدد المفرزة للقذي، وبين الجفاف الناتج عن نقص هرمون الاستروجين

    ام عند الرجل يصيب الرجل فى مركز الاحساس بالشهوة ويسبب لة ربط عند الجماع وهذا السحر من الاعمال السفلية
    الخطير التى تسبب فى التفرقة بين الزوجين

    يقول الدكتور عبد الرحمن
    *********************
    (الجفاف المهبلي الذي لا يسمح باللقاء الجنسي السهل السلس، يمكن التغلب عليه باستعمال أنواع خفيفة من الكريمات، علمًا بأن ذلك قد يضعف إحساس الملامسة في هذه المنطقة، وأفضل الوسائل استعمال عسل النحل، لأنه يقوم بتليين المكان، ويضيف نوعًا من الخشونة البسيطة المساعدة على زيادة الإحساس اللَّذي خصوصًا عند الرجل، كما أن عسل النحل يسهل إزالته بالماء بعد ذلك، ولا يترك في المكان أي فضلات، بالإضافة إلى أن عسل النحل (الشهد) غير قابل للتلوث أو التخمر ويستعمل في العديد من الأدوية .. أو دواء في حد ذاته)،()

    وعليه فإذا استخدم عسل النحل موضعيًا، وتم الجماع فهذا يعني أنه يتم بخادم سحر مكلف، أما إذا امتنع الجماع فاعلم أن له علاقة بالمس أكثر منه بالسحر.

    سحر التبلد وختان الإناث:
    قد يكون التبلد بسبب المرض أو السحر، ولا صلة لهذا وما يشاع من أن الختان يصيب المرأة بالبرود الجنسي، بل على العكس تمامًا، فجذور الأعصاب عند منبت البظر أشد قوة من الجزء العلوي البارز المتدرج في الحساسية، والأكثر رهافة عند طرفه، مما يجعلها عرضة للإثارة لأدنى احتكاك، ودوام الشبق نتيجة لفقدان المرأة إرادتها في الاستجابة للإثارة تبعًا لمداعبات الزوج، وبالتالي فقدان الشبع والارتواء الجنسي، فلا تستكين شهوتها بجماع الزوج، فيطيش عقلها وتصير عرضة للوقوع في الزنا، وهذا خلاف ما يروج له ويزعمه أعداء السنة المطهرة قاتلهم الله.

    فإذا استأصل البظر من جذوره خبت سهوة المرأة وشبقها فبغضت الجماع الذي لا يلبي احتياجاتها التي لا تكاد شعر بها، فالبظر عضو إسفنجي منتعظ أشبه بعضو الرجل، يصل طوله عند انتصابه إلى ثلاثة سنتيمترات أو أكثر، والمسنون هو خفضه لتكون استجابتها لمداعبات الزوج أكثر توافقًا من القلفاء التي لم تختن، لتكتمل المتعة لكليهما، فلا تكبد زوجها كثير جهد عند التحضير للجماع، ولا ترهقه بشبقها المحتدم،

    فعن الضحاك بن قيس‌ قال: كانت بالمدينة امرأة تخفض النساء يقال لها؛ أم عطية، فقال لها رسول الله r: (اخفضي ولا تنهكي، فإنه أنضر للوجه، وأحظى عند الزوج)،()

    وفي رواية أخرى عن أم عطية‌ أن النبي r قال لها: (إذا ختنت فلا تنهكي، فإن ذلك أحظى للمرأة، وأحب إلى البعل‌)،()

    لذلك فالتبلد الشيطاني خلاف البرود الناتج عن المبالغة في الختان، ولجهل المرأة بهذا الفارق تغفل نيل حظها من الجماع، فتتقاعس عن علاجها من المس والسحر.

    ولأن الحياء أصل في المسلم، وخصوصًا المرأة، فبعض أخواتنا يكتمن وجود تبلد لديهن، ولا يعلمن أن سببه المس أو السحر، ظنًا منهن أنه لسبب برودتها، أو استجابة للمسامع الباطلة عن مساوئ الختان، فيقضين حياتهن الزوجية بلا متعة، وتتحول المعاشرة إلى عذاب وجحيم لا يطاق، وهذا هو الهدف من (سحر التبلد)، فتخجل من ذكر ذلك لزوجها حياءًا منه، وربما خشية نعتها بالبرود الجنسي! فإذا ظهرت عليها أعراض المس، اعترفت مرغمة بحقيقة ما تكبته من ألم وعذاب ربما بعد طيلة سنوات عدة من الإنجاب، لتفاجأ بعد شفائها أنها بدأت تستمع بالمعاشرة الجنسية، وربما لأول مرة في حياتها، وقد كانت محرومة من ذلك بسب السحر، منذ بداية زواجها وهي لا تدرك ذلك، وقد وفقني الله عز وجل في علاج مثل هذه الحالات.

    طريقة علاج (سحر التبلد):
    إن للمرأة مني كما للرجل مني، وللشيطان حيلة خبيثة ماكرة لا تساعد المرأة او الرجل على قذف منيها، ويقوم بالتالي بتجميع سوائل في أماكن داخل خل أعضائها التناسلية فيتسبب في منع القذف وبلوغ شهوتها، مما يعذبها أشد العذاب، وبالتالي يرهق زوجها في المداعبة بدون أن يصل إلى إسعاد نفسه أو زوجته، والسبب في تجمع هذه السوائل أن الشيطان يركز عمله على الألياف العصبية المسؤولة عن افراز الهرمونات الجنسية، فيثبط عمل العصب فتتقاعس الجهاز التناسلي عن القذف، وهذه الأعصاب المسؤولة عن القذف لدى الأنثى تقع جميعا في المنطقة القطنية والعجزية.

    والعلاج يكون بتنشيط جذور هذه الأعصاب وإثارتها موضعيا بالتدليك والضغط عليها، أو عن طريق التدليك الحراري في المنطقة القطنية، فثور الأجهزة والغدد التناسلية لا إراديا، وبالتالي تقذف المرأة منيها دافعا أمامه هذه التجمعات والإفرازات المحبوسة داخل أعضائها التناسلية، وغالبا يكون لونها أخضر، رغم ان لون مني المرأة أصفر، ولكن هذا اللون الأخضر يتم نتيجة لركود وتجمع افرازات طبيعيى داخل القنوات القاذفة للمني.

    وهذه الطريقة مصاحبة للعلاج الشرعي من المس والسحر، ولا تعني بحال الاستغناء عنه، وطريقة العلاج تكون كالآتي:

    1_ تحصين المكان قبل جلسة العلاج.
    2_ تنام المريضة على بطنها.
    3_ يقوم الزوج بتدليك الفقرات القطنية بزيت زيتون غزير مقروء عليه ما تيسر من كتاب الله تعالى.
    4_ يقوم الزوج بالضغط بإبهامي يديه على يمين ويسار الفقرات القطنية بحيث يشعر بجوانب عظام الفقرات.
    5_ يقوم الزوج بالتدليك بإبهاميه صعودا إلى أعلى عند أول فقرة قطنية، ثم ينزل إلى العجز بنفس طريقة الضغط، ويستمر على هذا.
    6_ على الزوج أن يتدرج في سرعة التدليك من بطيء إلى أسرع، بحيث لا يرهق نفسه، فربما استغرق الأمر وقتا طويلا.
    7_ المريضة سوف تشعر بألم استمر ولا تلتفت لصراخها.
    8_ قد تشعر المرأة بوجود إثارة جنسية، استمر في التدليك ولا تلفت لإثارتها.
    9_ عند زيادة سرعة الاحتكاك بالتدليك ستبدأ المنطقة القطنية في ارتفاع حرارتها، استمر ولا تتوقف حتى لا تبرد منك.
    10_ قد يكون زيت الزيتون قد جف، ضع بسرعة خاطفة كمية غزيرة واستمر في التدليك ولا تتوقف.
    11_ ضاعف سرعة التدليك أكثر فأكثر.
    12_ ستبدأ المريضة تشعر بانتفاضات عنيفة في خصرها، وستكون مندهشة مما يحدث لها، لأنها أول مرة تشعر بهذا في حياتها، لا داعي للقلق أختاه وأبشري فقد فرج الله كربك.
    13_ سوف يخرج نتيجة هذا القذف سائل أخضر قد تختلف غلظته من امرأة إلى أخرى، للأسف ليس لدي علم بتفصيل هذا، هذا هو السائل الذي كان يحول دون وصولك إلى الذروة.
    14_ يرجاء تكرار نفسة هذه العملية على مدار بضعة أيام، أو كل يوم حتى تكتمل ثلاث مرات، من أجل اكتمال عملية التنظيف.

    15_ في الفتيات المقبلات على الزواج وكان لا يوجد لديهن شهوة وعزوف عن الرجال، أنصح بأن تقوم بهذه العلمة إمراة مثلها، ومن الممكن عن طريق جهاز تدليك، لكن لم أستطيع إلى الآن تجريبه، ولم تصلني من مريضة نتيجة لذلك نتائج بخصوصه بسبب وقفي عن مزاولة العلاج.

    ============================================

    وهناك طريقة مبتكرة أخرى لتنشيط المرأة جنسيا، ولكنني في الواقع لا أستطيع تجربتها، وبالتالي ليس لدي تجارب أو نتائج بخصوصها، وهي إجراء حجامة على البظر، خذاصة وأنه له دور كبير في تحريك شهوة المرأة وإثارتها، لأن البظر عضو منتعظ مثل العضو الذكري تماما، وبشفط الدماء إليه سوف يقوم بالانتصاب والانتعاظ تلقائيا، وبالتالي ستكون المرأة في حالة إثارة جنسية بطريقة موضعية بعيدا عن تحكم الجن من خلال جذور الأعصاب.

    وقد اتتني هذه الفكرة من وجود أجهزة شفط يستخدمها الرجال المصابون بالعنة، فتقوم هذه الأجهزة بشفط الدماء وحبسها في العضو الذكري باستخدام طوق مطاطي، على أي حال هذه فكرة، أطرحها ربما ساعدنا أحدهم بطرح نتائجها، فإن نجحت عممناها، وإن فشلت طورناها أو عدلناها أو توقفنا عنها. والله أعلم.
    هذا مبلغ علمي والله تبارك وتعالى أعلى وأعلم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 24, 2017 9:00 pm